نسهل اعمال ضيوفنا

لقد كنا موطنا لأكثر من 4 ملايين من طالبي اللجوء أو اللاجئين في السنوات الثلاث الماضية، وليس هذا فحسب بل فإن تركيا قدم لهم المساعدات بكافة المجالات.

Göçmenler

وأن ضيافة تركيا لهولاء اتيحت لنا فرصة لأنتاج منتجات جديدة وسمحت لنا بإجراء الدراسات اللازمة للبحث والتطوير ونتيجة لذلك فإن Papilon طورات كشك ذكي لخدمات المواطنين.

عند إنشاء منتج جديد، يجب النظر الى ماذا توفر الحل. ولذا تم اختراع الكشك الذكي بهذه الطريقة، وحيث أنها مرت من مراحل حساسة. ووفقا لقانون الأجانب والحماية الدولية في تركيا، فإن الأجانب ملزمين بتسجيل الحضور بين فترة واخرى. وأن هذه العملية، في البداية حاولت تنفيذها عن طريق البطاقات الموزعة على المهاجرين، عند النظر من ناحية المهاجرين والموظفين في دائرة الهجرة والمهجرين ضياع للوقت، وتعطيل العمل، وبالإضافة الى ذلك عبء اضافي للعمل.

المشكلة الحقيقية هي؛ ما إذا كان الشخص الذي يأتي لتسجيل الحضور مع البطاقة الشخصية هو حقاً ذلك الشخص!

وأن عملية التحقق من هوية الشخص فإن شركة Papilon حلها عن طريق نظام الكشك الذكي. ومن خلال خبرتها تم تطوير نظام الكشك الذكي وحيث ان عملية تسجيل الحضور يتم من دون تدخل موظف الخدمة، وبدقة عالية وبشكل فوري يتم التدقيق عن هوية الشخص بيومتريا ويتحقق من الشخص نفسه من عدمه.

وان عملية التحقق تكون من بين 5 ملايين من البيانات البيومترية من دون استخدام أي بيانات ديموغرافية بلمسة واحدة فإن اللاجئون يسجلون حضورهم!

لا يوجد مستخدم!
لا يوجد انتظار!
بلمسة واحدة!

وبفضل أجهزة الاستشعار الموجودة في نظامنا، يصبح النظام جاهزاً عندما يقترب اللاجئ من الكشك الذكي. ومن دون الحاجة الى مستخدم للنظام من خلال ماسحاتنا الضوئية لبصمات الاصابع وقزحية العين فإن عملية البحث والتحقق من الشخص يكتمل في غضون أقل من 5 ثواني. وبذالك ازدادت كفاءة مواردنا البشرية وسهل عمل اللاجئين.

İris Tanıma Kiosk

كما هو معروف، فإن نتائج البحث والتطوير يتم انتاجها في ظروف صعبة لذلك يكون رضا العملاء عالية جدا في مجالات الاستخدام البديلة. وتعمل من دون الاتصال الشبكي وبواسطة خوارزميات خاصة، له قابلية معالجة البيانات 100% من دون فقدان اي بيانات بغض النظر عن بصمات الاصابع الجافة والرطبة وهذا الكشك الذكي أكثر تنوعاً وكفاءةً من الاكشاك الموجودة في الاسواق.

وهذه الاكشاك تم تطويرها وإنتاجها من أجل “تسهيل سير العمل” ولكون استخدامه مرن يمكن استخدامها بمجالات عديدة مثل الملاعب الرياضية والمستشفيات والمؤسسات والمنظمات العامة وكذلك في الموانئ البرية والبحرية والجوية وبالإضافة الى ذلك يمكن استخدامها في السجون والمراكز التجارية أيضاً.